الأخبار | تفاصيل الخبر


20/12/2016
Thumbnail image for ~/NewsGallery/20-12-2016-08-04-30minster.jpg
قال معالي الوزير : ان الأردن يحارب الإرهاب بالإنجاز الذي يسعى دعاة الظلام والإرهاب للنيل منه خلال افتتاحه عددا من المشروعات التابعة لبلدية اربد الكبرى في منطقة حكما

قال وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري ان الأردن يحارب الإرهاب بالإنجاز الذي يسعى دعاة الظلام والإرهاب للنيل منه. واضاف خلال افتتاحه عددا من المشروعات التابعة لبلدية اربد الكبرى في منطقة حكما اليوم انه يتوجب علينا ان نوجه الاجيال القادمة نحو الفكر والثقافة وتوفير المستلزمات التي تسهم في صقل هذه الشخصية وفق اسس سليمة تأخذ بعين الاعتبار تفريغ الطاقات بما هو ملائم ومناسب. واشار خلال لقائه مواطني المنطقة في مقر اللجنة المحلية التابعة للبلدية ان المشاريع التي تم افتتاحها وتشمل حديقة للأطفال وملاعب ستفضي حتما الى ضمان وسائل لقضاء اوقات الفراغ فيها وبالتالي ابتعاد الاجيال عن اخطار الوقوع بالمخدرات وحتى الارهاب . واكد المصري ضرورة تعظيم الانجازات وتحدي الإرهاب من خلال البناء عليها، مثمنا ما قدمته البلدية خلال الفترة الماضية من انجازات تمثل أهمها باستكمال حدائق الملك عبد الله الثاني التي جاءت بدعم من الدولة الأردنية وانشاء شبكات طرق جديدة وغيرها من مشروعات. وبحسب المصري فان البلدية ضاعفت موازنتها وبالتالي امتلكت القدرة على تقديم المزيد من الخدمات للمواطنين. وأشار إلى ان بلدية اربد مقبلة على مشاريع كثيرة أهمها مشاريع الطاقة الشمسية مؤكداً ان دعم الوزارة للبلديات مستمر ولن ينقطع وبالأخص مدينة اربد التي باتت المدينة المليونية الوحيدة في المملكة بعد تضاعف عدد سكانها بسبب موجات اللجوء المتلاحقة التي شهدتها المدينة. من جهته قدم رئيس البلدية المهندس حسين بني هاني على تفهم الوزارة لخصوصية مدينة اربد في ظل تواجد الاعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين فيها. وقال بني هاني ان الوزارة كان لها دور كبير في دعم البلدية مؤكداً ان جميع إنجازات البلدية جاءت بأيدي كوادرها وموظفيها وان المجلس البلدي الحالي استطاع خلال فترة عمله تحقيق ارقام وصفها بالخيالية وذلك بتظافر الجهود من قبل الجميع في البلدية وتعاون أعضاء المجلس البلدي وموظفو البلدية. واعرب عن امله بوضع خطط عمل للسنوات المقبلة على تطبيقها المجالس البلدية التي تفرزها الانتخابات المقبلة. وبين بني هاني إلى انه ورغم ما يمر به الوطن من احداث كبيرة ومؤلمة واعتداءات من قبل بعض الخارجين عن القانون إلا ان ثقة الأردنيين بوطنهم وقيادتهم واجهزتهم الأمنية لا يمكن المساس بها ولذلك فإن لقاء اليوم جاء للإعلان عن إنجازات جديدة .. وقال رئيس اللجنة المحلية لمنطقة حكما إبراهيم البطاينة ان إتمام الحديقة والملعب جاء بجهد كامل من موظفي بلدية اربد الكبرى وببعض الدعم من القطاع الخاص. وأشار إلى انه ورغم الصعوبات التي واجهت هذه المشاريع الا ان الإصرار على اتمامها بزمن قياسي ووضع كان سبباً لوجود الحديقة والمعلب اليوم الذين باتا في خدمة أبناء المنطقة. وقرا الحضور الفاتحة على أرواح شهداء الأردن الذين نالتهم ايدي الغدر في الكرك مساء امس واتفقوا على ان مواجهة الإرهاب لن تكون سوى بزيادة المنجزات وبناء الوطن متحدين من يريد هدمه.