الأخبار | تفاصيل الخبر


18/01/2017
Thumbnail image for ~/NewsGallery/18-01-2017-08-17-54minster.jpg
قال معالي الوزير :ان 600 مليون دينار الدعم الحكومي للبلديات خلال السنوات الثلاث الماضية

قال وزيرا البلديات المهندس وليد المصري والاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسه أن محافظة عجلون تستحق الكثير من الخدمات نظرا للميزات النسبية فيها، مشيران الى حرص واهتمام جلالة الملك بالمحافظة وتوجيه الحكومات المتعاقبة لإقامة مشاريع مختلفة في المحافظة وعلى رأسها مشروع التلفريك الذي سيرى النور قريبا وفي التنفيذ بمراحله الاخيرة، اضافة لإحياء المنطقة التنموية الخاصة وتسهيل مهمة المستثمرين فيها. وأضاف المهندس المصري خلال لقائه والمهندس هلسه مع عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون بحضور النائبين احمد فريحات ووصفي حداد ونواب واعيان سابقين ورئيس بلدية عجلون الكبرى المحامي نبيل القضاة أن الوزارة انفقت خلال السنوات الماضية مبلغ 600 مليون دينار للبلديات للقيام بدورها ما ساهم بإحداث نقلة في الخدمات المقدمة للمواطنين، مبينا انه في عام 2012 كان مجموع ما قدم للبلديات 9,5 مليون دينار فقط، مؤكدا ان عام 2016م شهد نقله نوعية في دعم كافة بلديات المملكة ولابد ان يستمر هذا الدعم . وتخلل اللقاء حوار ونقاش حول هموم واحتياجات المحافظة من فتح وتعبيد الطرق وتكملة طريق اربد عجلون بجزيرة وسطية وتأثيث بعض الطرق بالإشارات التحذيرية الفسفورية وغيرها من اجل السلامة على الطرق في فصل الشتاء ودور وزارتي الأشغال والبلديات في خدمة المحافظة،حيث أكد المصري وهلسه أن الحكومة ماضية في تنفيذ حزمة من المشاريع في المحافظة تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية. وكان رئيس بلدية عجلون الكبرى المحامي نبيل القضاة قد ثمن جهود وزارتي البلديات والأشغال العامة في تنفيذ ودعم العديد من مشاريع الطرق والخلطات في المحافظة وما قدمته وزارة البلديات الى أن بلدية عجلون لانجاز الكم الكبير من العمل في مختلف مناطق البلدية من تعبيد ومعالجة البنى التحتية المتهالكة في مختلف المناطق من عشرات السنوات . وأكد ان البلدية ماضية في تنفيذ خططها وبرامجها المختلفة للمواطنين رغم التحديات والضائقة المالية التي تمر بها البلدية عجلون والمملكة بشكل عام .