Skip Navigation Links
   
 

الأخبار | تفاصيل الخبر


25/01/2018
Thumbnail image for ~/NewsGallery/25-01-2018-08-04-47logo.jpg
المصـري وعناب يؤكدان ضـرورة استثمار ميزات جرش وعجلون السياحية والبيئية

اكد وزيرا البلديات والنقل المهندس وليد المصري والسياحة والاثار لينا عناب، على تعزيز الشراكة بين البلديات والسياحة لتقديم الخدمات الافضل للمواقع السياحية ودعم الافكار والمشاريع التي من شأنها تعظيم المنتج السياحي وإطالة مدة إقامة السائح والزائر لمحافظة جرش، مشيرين إلى حرص الحكومة على تنمية المحافظة وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار مستفيدا من الميزات النسبية الموجودة في المحافظة. ولفت الوزيران خلال لقائهما امس بدار المحافظة المحافظ الدكتور رائد العدوان ومجلس المحافظة ورئيس بلدية جرش الدكتور علي قوقزة وعدد من المهتمين انه لا بد خلال العام الحالي من احداث اختراق بوضع المدينة من جهة ربط شطريها الاثري والحضري من خلال تحسين البنية التحتية والنظافة العامة وادامة المشاريع القائمة ووقف التعديات التي تشكل ضررا بالمدينة الاثرية. واكد الوزيران على ضرورة التنسيق وتوحيد الجهود المشتركة ما بين كل الجهات من اجل انجاح خطط التنمية وحل جميع المشاكل العالقة وتذليل المعيقات و العمل من اجل استثمار ميزات المحافظة السياحية والبيئية والعودة بعدد زوار المدينة من 260 الفا في عام 2017 الى العدد السابق لاعوام ما قبل 2011 والذي كان يبلغ 400 الف زائر. وشدد الوزيران على تطبيق القوانين بحق المخالفين خاصة فيما يتعلق بالنظافة العامة وإدامة المشاريع القائمة وتنظيم النقل والبسطات التي تعتدي على حق المواطنين بالمرور الامن. واستعرض المحافظ العدوان ابرز مطالب المحافظة في قطاع البلديات والسياحة متمثلة بدعم استكمال عناصر مشروع السياحة الثالث حتى يحقق الغاية التي اقيم من اجلها اضافة الى المساعدة بحل قضايا النقل وتطبيق خطة النقل الشمولية واعادة تفعيل مجمع السفريات. وطالب رئيس البلدية قوقزة الوزيرين بالتركيز على الجانب السياحي لتنمية المحافظة وتشجيع المستثمرين على تنفيذ مشروع المجمع الطبقي والفندق. واستمع الوزيران الى ملاحظات من رئيس مجلس المحافظة المحامي محمود العفيف والنائب هدى العتوم ورئيس غرفة تجارة جرش تتعلق بقضايا البلديات وتنظيم سوق جرش وقضايا النقل وغيرها. وجال الوزيران في نهاية الجولة التي رافقهما بها مدير عام هيئة تنظيم قطاع النقل صلاح اللوزي ومدير عام دائرة الاثار العامة الدكتور منذر جمحاوي ومدير شرطة جرش العميد سامي هميسات على عدد من المواقع داخل مدينة جرش. عجلون واشار الوزيران خلال لقائهما امس محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلميين ونواب المحافظة ورئيس مجلس المحافظة والفعاليات الرسمية ورئيسي بلديتي عجلون وكفرنجة وعدد من المهتمين الى اهميه العمل بروح الفريق للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين وزوار المخافظة. وقال وزير البليدات ان الوزارة ملتزمه بقرار مجلس الوزراء باعفاء البلديات من مديونيتها داعيا الى ضروره قيام البلديات بتحصيل مستحقاتها التي على المواطنين وتنفيذ الاعمال المطلوبة منها، لافتا الى ان للمحافظه عانت منذ فتره طويله من قلة الخدمات والمشاريع الخدمية والتنموية الكبرى، داعيا مجلس المحافظة التعاون مع ذوي العلاقه من بلديات ومؤسسات اجتراح المشاريع التنموية والخدمية من اجل دراستها كمشروع الطريق الدائري الذي يلبي اكثر من غرض اهمها الحد من الازدحام المروي وسط المدينة، مشيرا الى لن الوزارة بصدد تنفيذ خطة عملية للنقل في المحافظة ودعم توجهات البلدية لايجاد مواقف للسيارات وسوق للخضار للحد من انتشار الباعة المتجولين، موعزا بضرورة وضع خطة عملية لتفعيل مجمع السفريات وترحيل الباعه والبسطات منه. وكشفت وزيرة السياحة عن ارتفاع نسبة زوار المحافظة للعام الماضي بنسبة 10% عن العام الذي قبله، مشيرة لميزات المحافظة العديدة التي تشكل قاعدة حقيقية للاستثمار من قبل القطاع الخاص. ودعت عناب الى التركيز على سياحة المغامرة نظرا للطبيعة والتضاريس الفريدة والسياحة الدينية التي تستهوي الزوار بوجود موقعين معتمدين من قبل الفاتيكان للحج المسيحي وهما كنيسة سيدة الجبل ومار الياس واستثمار الاكاديمية البيئة كمبنى واستقطاب التدريب على المستوى المحلي والاقليمي. واستعرضت عناب ابرز المشاريع السياحية تنفذ لهذا العام في المحافظة كشروع مار الياس بقيمة 500 الف دينار ومشروع المسارات بقيمة 200 الف دينار، موكدة على اشراك المجتمع المحلي في العملية السياحية من خلال تفعيل المسارات وبيوت الضيافة لخلق فرص عمل. واستعرض المحافظ السويلميين واقع الخدمات في المحافظة في قطاعي البلديات والسياحة متمثلة بدعم. البلديات وحل قضايا النقل وتطبيق خطة النقل الشمولية واعادة تفعيل مجمع السفريات. واستمع الوزيران الى ملاحظات من رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي والنواب. بعد ذلك قام الوزيران يرافقهم المحافظ بجولة ميدانية وسط مدينة عجلون ومحيط مسجد عجلون المبيى استمعا فيها لمطالب وملاحظات المواطنين، كما زارا دار بلدية العيون واستمعا من رئيس البلدية عزت دقناس لاحتياجات ومطالب البلدية.