معالم سياحية | المعارض والمؤتمرات

المناسبات والمؤتمرات

يساهم الإزدياد الكبير في عدد الفنادق الفخمة القائمة في عمان, والبتراء والعقبة والبحر الميت في رفع نوعية هذه المنطقة التي لطالما كانت ، واستثنائية، وسهلة الوصول ومرحبة. حيث تتمتع كافة فنادق الأردن الفخمة بكامل التجهيزات للمؤتمرات وصالات الولائم مع فرق عمل متخصصة. يؤمن كلّ من مركز زارا للمؤتمرات في عمان ومركز الملك حسين للمؤتمرات في البحر الميت تسهيلات لعدد كبير من المناسبات بمعايير عالمية تضمن لكل مناسبة كبيرة كانت أو صغيرة نجاحاً باهراً لا ينسى.

سواء كنت تخطط لعقد مؤتمراً يضمّ 5000 شخص، أو عشاءاً ضخماً في صحراء وادي رم الفريدة، أو حفلة شواء عند شاطئ البحر الميت، أو حفلة في أعلى قلعة تعود للقرون الوسطى وتطل على وادي الأردن، سيضمن لك شعب الأردن الودود، والكفوء تجربة لن تنساها مدى العمر.

 

بدءاً من سكون وبساطة حياة وادي رم البرية ، ووصولاً إلى مركز المدينة الناشط في عمان، ومن بقايا الحضارات الماضية الملوكية إلى روعة البحر الميت ‏الخالدة، تبرز خصائص الأردن الطبيعية كوجهات فريدة تقدم معالم غامضة فائقة الجمال، وإقامات تتميز بمستوى عال، كما تجد جرش‏وهي بمثابة روما ثانية بعيداً عن روما حيث يمكن لكل زائر الأستمتاع ومشاهدة سباقات العربات والتحديات على نمط الرومان. توفر منتجعات‏ البحر الميت الشهيرة في الأردن تجربة أكثر راحة واستجمام حيث تتوفر في البحر الميت المنتجعات الصحية التي تضمن وسائل استجمام وراحة لا مثيل لها.

 

هذا وتوفر المحميات الطبيعية في الأردن‏‏ فرص مغامرة رائعة، مثل رحلات القنص بسيارات الجيب وركوب الدراجات، والسير على الأقدام، وركوب الخيل، وتشكل طرقاً ممتازة لاكتشاف جمال هذا البلد الخلاب وطبيعته الحيوانية والنباتية حيث تؤمن ينابيع المياه الدافئة والشلالات الغزيرة والمسالك العميقة ساحة طبيعية للنشاطات التحفيزية.